منع ارتداء ساعة آبل Apple Watch خلال اجتماعات المجلس

 

منع ارتداء ساعة آبل

منع ارتداء ساعة آبل

من الجدير بالذكر أنه قد تم نشر هذا الخبر فى  صحيفة Telegraph البريطانية وينص الخر على أن رئيسة مجلس الوزراء Theresa Mayقد  منعت من ارتداء الساعات الذكية التى قد صممتها شركة آبل Apple Watch وذلك فى خلال الاجتماعات الخاصة  بالمجلس وذلك من منطلق عدة مخاوف ومنها: مخاوف أمنية وإحتمالية اختراقها والقيام بالتجسس على مضمون ومحتوى  تلك الجلسات من خلالها .

 

وقد ذكرت الصحيفة فى منشورها ذاك أنه في عهد رئيس الوزراء السابق “ديفيد كاميرون قد نال الوزراء الموافقة بارتداء الساعات الذكية  من شركة آبل دون

اية مشاكل. وعلى الرغم من ذلك فإن رئيسة الوزراء الحالية قلقة للغاية من إحتمالية اختراق  تلك الساعات من خلال الجهات الروسية والتنصّت على اجتماعات المجلس.

 

وقد ذكرت الصحيفه أنه لم يتم اقتصار الحظر فقط لساعات آبل الذكية Apple Watch، إلا ان الحظر شمل أيضا كل الساعات الذكية التي تحتوي على مايكروفون أو كاميرا، حيث اعتبرت رئيسه الوزراء  هذا القرار مكملا للقرار السابق الصادر والمعروف منذ زمن طويل والذي نص على منع وحظر دخول الهواتف الذكية أو الأجهزة المزوّدة بكاميرات ومايكروفونات إلى داخل اجتماعات مجلس الوزراء.

 

وقامت أيضا بعض المصادر بذكر  أن بريطانيا ورئيسة الوزراء May”” ليست  هى الوحيدة التى قامت بحظر الساعات الذكية، يوجد أيضا مجلس الوزراء الأسترالي يقوم بدراسة أيضًا تطبيق نفس القوانين وذلك خوفا  من اختراق هذه الأجهزة، فالعديد من المصادر أكدت إن الروس قادرون على اختراق أي شيء.

 

وعامة فقد يكون  الجيل الأول من ساعة آبل Apple Watch Series 1فى احتياج  إلى هواتف iPhone للعمل بشكل كامل، حيث لايجعل استقبال المكالمات أمر سهل، أو أيضا القدره على إتمام  بعض المهام كمثلا :تحديد الموقع الجغرافي إلا بعد أن يتم الاتصال بالهاتف مباشرة ، لذلك فيجب  الوضع فى الاعتبارأنه أكثر أمانًا إلى حد ما إن لم يتوفر الهاتف. وعلى الرغم أن الجيل الثاني Apple Watch Series 2 قد تم تزوّيده بشريحة لتعمل على تحديد الموقع الجغرافي GPSوبالتالى جعل الوصول للساعه أمرسهل التحقيق